Actas | أنستازيا أنمي

Tsue to Tsurugi no Wistoria عصا وسيف ويستوريا

Tsue to Tsurugi no Wistoria

"ويل سيرهولت" يحلم بأن يحافظ على وعد قطعه لصديق طفولته بأن يصبح "ماجيا فاندر"، واحدًا من السحرة الأقوياء الذين يجلسون على قمة برج الساحر. ومع ذلك، يجد نفسه غير قادر على أداء أبسط التعاويذ، مما يضطره لمحاربة وحوش الدهليز لكسب نقاط في أكاديمية ريغاردن السحرية. وكأن هذا لم يكن كافيًا، يجد نفسه يختبر مهاراته بالسيف في مواجهة أستاذ متنمر!

Girls & Panzer: Saishuushou الفتيات والدبابة: النهاية

Girls & Panzer: Saishuushou Part 4

كاواشيما مومو”، نائبة رئيسة مجلس الطلاب في أكاديمية “اواراي” للبنات في طريقها لتكرار العام بعد فشلها في امتحانات الالتحاق بالجامعة.

الطريقة الوحيدة لقبولها في الجامعة هي الحصول على منحة دراسية.

مع اقتراب كأس الشتاء للمسار المستمر بسرعة، أصبحت “مومو” قائدة فريق الدبابات في “اواراي” لإظهار مهاراتها الرياضية للحصول على توصية.

خصمهم الأول هو مدرسة “بي سي فريدوم” الثانوية ذات الطابع الفرنسي والتي تنقسم إلى فصيلين على خلاف دائم مع بعضهما البعض.

على الرغم من هذه المباراة التي تبدو مصادفة ضد منافس مضطرب، يجد “اواراي” أنفسهم يتعثرون إذا لم يتوخو الحذر.

Eiyuu Kyoushitsu فصل الأبطال

Eiyuu Kyoushitsu

منذ زمن بعيد، كان هناك لورد شيطاني يخشاه الجميع في أنحاء العالم، إلى أن ظهر بطل، وتحداه، وهزمه في النهاية وأنهى حكمه.

أنشأ البطل أكاديمية “روزوود”، وهي أكاديمية هدفها مساعدة الأبطال المتدربين على التفوق والمساعدة في الدفاع عن العالم عند الحاجة لهم.

إيرنيست فلامين”، وهي فتاة ذات إحساس عالٍ بالواجب، والطالبة الأولى في الأكاديمية، وتحصل على لقب “إمبراطورة اللهب”.

ذات يوم، تلتقي بالطالب الجديد المفعم بالحيوية “بليد”، وهو صبي يبدو أنه يساويها في القوة، شيء تجده مزعجًا حقًا.

طلب الملك شخصيًا من “ارنيست” الإشراف على “بليد” في الأكاديمية أثناء إقامته.

لتبدأ قصة كفاح الطلاب في سعيهم لأن يصبحوا أبطالًا.

Princess Principal الأميرة الرئيسية

Princess Principal

في أوائل القرن العشرين، سمح اكتشاف مادة الكافوريت بإنتاج تكنولوجيا عسكرية متقدمة مما قاد البلاد نحو الصراع.

لندن مقسمة الآن بجدار. المملكة، والـ“كومنولث البيون” (رابطة البيون) يخوضان حربًا صامتة حيث التجسس هو السلاح الوحيد الذي يمكن أن يزعزع استقرار العدو.

مجموعة من الفتيات من مدرسة “الملكة مايفير” المرموقة كجاسوسات سريات للـ“كومنولث”.

تحت قيادة “دوروثي”، سائقة خبيرة ذات شخصية مدهشة، تضم مجموعة الموهوبات، “انجي”، كاذبة بدم بارد وخبيرة القنص.

شيسي”، وهي ساموراي ماهرة.

و“بيتريس”، أخصائية محاكاة الصوت.

يستخدمون مهاراتهم الفريدة للـ“كومنولث” من أجل العيش في عالم مظلم مليء بالتآمر والغموض والتسلل.

في ظل الحرب، لديهم هدف واحد فقط في الاعتبار، إنجاز مهمتهم.

Princess Principal: Crown Handler حامل التاج

Princess Principal: Crown Handler

أدت محاولة اغتيال فاشلة لملكة ألبيون إلى استجواب الجواسيس من جميع الأطراف بشأن ولائهم لتحالفاتهم.

وسط التوترات المتزايدة، عادت "أنجي" و"دوروثي" و"شارلوت" و"شيسي" بمهمة جديدة تتجلى في الإمساك بصاحب مكتبة عتيقة محتجز في سجن المملكة.

ومع ذلك، سرعان ما يتبع هذه المهمة البسيطة الخوف عندما تكلّف منظمة "كونترول" الفريق بالتحقيق في عميل مزدوج مشتبه به داخل العائلة المالكة.

يجب أن تواجه "أنجي" والأعضاء الآخرون في فريق الحمامة البيضاء الخيانة وإراقة الدماء أثناء محاولتهم الاتصال بجاسوس آخر بينما يدركون شيئًا واحدًا فقط: اسمهم الرمزي، "بيشوب".

المشكلة مع الاغتيالات هي أن الرصاص رخيص، والمتعصبون متعصبون، وحتى عندما تفشل المحاولة، فهناك دائمًا فرصة للمتابعة.

لذا، حتى لو أن الهجوم على الأمير "ريتشارد" من قبل قناص أجنبي فشل في فتل صاحب السمو الملكي، سرعان ما يتضح أنه موسم الصيد للعائلة المالكة قد بدأ عندما يهجم السفاحين مرة أخرى.

الآن يجب تقسيم أولويات فريق الحمامة البيضاء بين تحديد موقع قنابل كافوريت القاتلة المهربة إلى البلاد وحماية "ماري" شقيقة الأميرة "شارلوت"، والهدف التالي… والتي بالنظر إلى أن "شارلوت" نفسها هي أيضًا هدف وتتظاهر حاليًا بأنها "أنجي" من الحمامة البيضاء، مما يُضاعف الخطر الذي وجدت نفسها فيه!

الصمامات جاهزة، والعد التنازلي مستمر، في الجزء الثاني المروع والمشتعل من Princess Principle: Crown Handler!

بينما تُقام جنازة الأمير المُغتال "إدوارد"، والذي كان الأول في الترتيب لخلافة العرش، يُناقِش نبلاء مملكة ألبيون موضوعات مثل ما إذا كانت الأميرة الثانية في الترتيب "ماري"، أو الثالث، دوق أركام، الأمير "ريتشارد"، سيخلف العرش. وكيف سيتصرف دوق نورماندي.

يسأل دوق أركام الأميرة عما إذا كانت ستقف إلى جانبه أو إلى جانب دوق نورماندي.

وبينما ترغب في تغيير العالم حتى يتساوى جميع الناس، صُدِمت الأميرة من قبل دوق أركام، العقل المدبر وراء اغتيال "إدوارد".

في هذه الأثناء، تم تكليف "أنجي" و"دوروثي" بمهمة التسلل كخادمات لـ"ماري" والتحقيق في حالة العائلة المالكة من خلال سيطرة الكومنولث.

"ماري" محطمة ومُرهقة بسبب ضغوط أن تصبح الأولى في ترتيب العرش.

وعندما تحيط الفوضى بخلافة العرش، بدأت مؤامرة دوق أركام تتكشف أخيرًا.

ليبدأ الظلام الذي يغمر مملكة ألبيون يبدأ في ابتلاع فريق الحمامة البيضاء...